صحة وجمال

وزير الصحة يتفقد مستشفى إمبابة العام 

تفقد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان، اليوم، مستشفي إمبابة العام، لمتابعة سير العمل، ومتابعة عمل وحدة الاشعة المقطعية متعدد الفحوصات، المقدمة من حكومة كندا، وذلك بحضور السفير لويس دوما سفير كندا بالقاهرة، و اليساندرو فراكاسيتي الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر.

 

وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، في تصريحات ينشرها الأول ، أن الوزير حرص على تفقد اقسام المستشفي والاطمئنان على تقديم كافة اوجه الرعاية للمرضي، حيث تضم المستشفي عدة أقسام متخصصة منها ( قسم زراعة الأسنان، والأبحاث الإكلينيكية، والتغذية الوريدية، وجراحات التجميل والحروق، ومناظير الجهاز الهضمي، ومناظير الجراحة العامة)، وتبلغ السعة السريرية 273 سرير، مابين أسرة رعاية متوسطة ومركزة، ورعاية أطفال والحروق، بالإضاقة ل 12 غرفة عمليات مجهزة.

 

وأشار “عبدالغفار” الى ان الحكومة الكندية قدمت مجموعة من اجهزة الأجهزة المقطعية لثلاث مستشفيات ( إمبابة العام، ومنوف العام، و كفر الزيات العام)، مشيرا إلى أن وحدة الأشعة المقطعية الجديدة مجهزة بأحدث معدات التصوير المقطعي، وتعمل بخاصية الذكاء الاصطناعي في الفحوصات سواء العادية أو بالصبغة، بالإضافة لوحدة تحكم ومعالجة الصور لتسهيل إجراءات الفحوصات، مشيرا إلى أن الجهاز مجهز بحاقن أتوماتيك “انجيكتور”.

 

ومن جانبه، أعرب السفير الكندي بالقاهرة، عن سعادته بدعم المنظومة الصحية في مصر، واكد أن كندا ثابتة في دعمها لمصر والمبادرات التي تعطي الأولوية للمساواة في مجال الصحة، مشيدًا بمتانة العلاقات المصرية الكندية.

 

وعلم الاول أن ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر، أعرب عن سعادته بمشاركة وزارة الصحة والسكان والحكومة الكندية، بهدف تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأساسية في مصر، مشير إلي أنه من خلال المشروع المشترك، نجح البرنامج في شراء وتركيب ثلاثة أجهزة مسح مقطعية متطورة في مرافق الرعاية الصحية الرئيسية، في محافظات القاهرة، والمنوفية والغربية، حيث تقدم خدمات مجانية، ويشمل ذلك التشخيص المبكر واتخاذ قرارات العلاج الدقيقة وفي الوقت المناسب ودعم التعافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى