تعليم وجامعات

مكتبات مصر العامة تقود نشر ثقافة المواطنة الرقمية.. رسالة دكتوراه تُقدم برنامجًا تدريبيًا مبتكرًا

ناقشت كلية الآداب بجامعة المنيا رسالة دكتوراه بعنوان «فاعلية برنامج تدريبي مقترح لدور المكتبات العامة في تعزيز مبادئ المواطنة الرقمية في ضوء رؤية مصر 2030: مكتبات مصر العامة نموذجًا» للباحث طه محمد نصر، نائب مدير مكتبة مصر العامة بالمنيا، والتي حصل على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف.

الباحث
الباحث

وهدفت الرسالة إلى تقييم دور المكتبات العامة المصرية في نشر وتعزيز مبادئ المواطنة الرقمية بين روّادها في ضوء رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، كما تهدف إلى تقييم مدى جاهزية هذه المكتبات للتفاعل في البيئة الرقمية، وأهم الأنشطة والخدمات التي تقدمها، والتحديات التي تواجهها في سبيل نشر وتعزيز ثقافة المواطنة الرقمية.

واستخدمت الرسالة المنهج الوصفي التحليلي والمنهج شبه التجريبي، وتم استخدام الاستبيان كأداة رئيسة لجمع البيانات من عينة الدراسة بمنظومة مكتبات مصر العامة، بالإضافة إلى قائمة المراجعة لمديري المكتبات –عينة الدراسة- والملاحظة المباشرة.

 

وأظهرت نتائج الرسالة أن جميع المكتبات -عينة الدراسة- تمتلك الأجهزة الرقمية والتطبيقات الأساسية اللازمة لتواجدها في البيئة الرقمية، كما كشفت عن الحاجة التدريبية لرواد المكتبات العامة –عينة الدراسة- على مهارات المواطنة الرقمية.

وأشارت نتائج الرسالة إلى وجود أثر كبير للبرنامج المقترح في الارتقاء بمستوى معرفة المتدربين- عينة الدراسة التجريبية- بمعايير المواطنة الرقمية.

واقترحت الرسالة إنشاء مجلس أو هيئة وطنية مستقلة لتنمية ثقافة المواطنة الرقمية ومحو الأمية الرقمية بالمجتمع المصري على غرار الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، كما أوصت بتعميم استخدام البرنامج المقترح بالمكتبات العامة لتنمية ثقافة المواطنة الرقمية وأبعادها وقيمها عند رواد المكتبات، وضرورة وضع خطة تدريب مستمرة وقابلة للتحديث على مهارات المواطنة الرقمية، وتوفير خبراء في مجال التكنولوجيا بشكل تطوعي أو مقابل رمزي لتدريب المواطنين والعاملين بالمكتبات.

 

 

وتُعد هذه الرسالة إنجازًا هامًا يُساهم في تعزيز دور المكتبات العامة المصرية في نشر ثقافة المواطنة الرقمية، ودعم رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.

 

وتضمنت لجنة الإشراف والمناقشة والحكم : الأستاذ الدكتور أمجد عبد الهادي الجوهري، أستاذ المكتبات والمعلومات بكلية الآداب جامعة عين شمس والملحق الثقافي المصري بدولة الإمارات العربية سابقًا (رئيسًا ومناقشًا)، والأستاذ الدكتور إبراهيم حسن أبوالخير، أستاذ ورئيس قسم المكتبات والمعلومات ووكيل كلية الآداب لشئون التعليم والطلاب جامعة المنيا (مناقشًا)، والأستاذ الدكتور محمد فتحي الجلاب – أستاذ المكتبات والمعلومات ووكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث جامعة المنيا(مشرفًا).

وحضر المناقشة نخبة من الأساتذة والباحثين، على رأسهم السفير رضا الطايفي، مدير صندوق مكتبات مصر العامة، والدكتور أحمد أمان، منسق عام مكتبات مصر العامة الإقليمية، و أشرف ماهر النواجي، عميد كلية الآداب جامعة المنيا، والدكتورة أمل عليوه، مدير عام مكتبة مصر العامة بالمنيا.

الحضور
الحضور

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى