رئيسيةصحة وجمال

أسباب فشل عضلة القلب .. الأعراض وطرق العلاج

 

 

فشل عضلة القلب ، حيث يبحث الكثير من المواطنين على محركات البحث عن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى فشل عضله القلب، وبسبب هذا الإهتمام الكبير من المواطنين، يستعرض موقع الأول ، خلال السطور القادمة، كافة التفاصيل حول أعراض فشل عضلة القلب وكذلك طرق العلاج.

ما هو فشل عضلة القلب

فشل عضله القلب هو حالة تحدث عندما يكون عضلة القلب غير قادرة على ضخ كمية كافية من الدم لتلبية احتياجات الجسم. قد تتسبب أسباب متنوعة في فشل عضلة القلب، وقد يحدث فشل عضلة القلب بشكل مفاجئ أو تدريجيًا.

 

أسباب فشل عضله القلب

ويوضح موقع الاول ، خلال النقاط التالية، الأسباب وراء فشل عضله القلب وهي الأتي:-

ارتفاع ضغط الدم: ارتفاع ضغط الدم المزمن يمكن أن يؤدي إلى تلف العضلة القلبية مع مرور الوقت.

أمراض الشرايين التاجية: تتضمن تصلب الشرايين التاجية وانسدادها، مما يؤدي إلى تقليل تدفق الدم إلى العضلة القلبية.

نوبة قلبية سابقة: قد يحدث تلف في العضلة القلبية بعد تعرض الشخص لنوبة قلبية، مما يؤثر على قدرة العضلة على القلب على العمل بشكل صحيح.

التهاب العضلة القلبية: يمكن أن يسبب التهاب العضلة القلبية تلفًا في الألياف العضلية وضعفها.

الأمراض الوراثية: بعض الأمراض الوراثية يمكن أن تؤدي إلى ضعف عضلة القلب وتسبب فشلها.

تظهر أعراض فشل عضلة القلب عادةً بشكل تدريجي وتشمل ضيق التنفس، والتعب، والورم في الساقين والأقدام، والارتفاع في ضغط الوريد الرئوي، وتجمع السوائل في الرئتين والأنسجة الأخرى.

 

أعراض فشل عضلة القلب

تعتبر الأعراض التالية شائعة في حالة فشل عضله القلب:

ضيق التنفس (التنفس الشهيق): قد يشعر المريض بصعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس حتى في حالات بسيطة من النشاط البدني. قد يكون الشخص غير قادر على التنفس بشكل صحيح ويحتاج إلى التوقف والاستراحة للتخفيف.

الإرهاق والتعب: قد يشعر المصابون بفشل عضلة القلب بالتعب والإرهاق المستمر حتى بعد بذل جهود بسيطة. يمكن أن يؤثر التعب على قدرة الشخص على أداء الأنشطة اليومية العادية.

الورم في الأطراف السفلية: يحدث احتباس السوائل في الجسم نتيجة ضعف قدرة القلب على ضخ الدم بشكل فعال، وهذا يؤدي إلى تورم الأقدام والكاحلين وبعض الأحيان الساقين.

زيادة في وزن الجسم: قد يلاحظ المريض زيادة في وزن جسمه نتيجة تراكم السوائل في الأنسجة.

ضربات القلب السريعة أو الغير منتظمة: قد يعاني المصابون بفشل عضلة القلب من ضربات قلب سريعة أو غير منتظمة (خفقان القلب).

السعال الجاف والمزعج: يمكن أن يكون لدى المرضى سعال غير منتظم يزداد في الليل أو أثناء الاستلقاء، قد يكون جافًا أو يرافقه بلغم قليل.

آلام أو ضغط في الصدر: قد يشعر المرضى بآلام أو ضغط في الصدر نتيجة ضعف تروية القلب وعدم توفير الدم والأكسجين بشكل كافٍ للعضلة القلبية.

 

أعراض أخرى تشير إلى فشل عضلة القلب

لإضافة إلى الأعراض التي ذكرتها سابقًا (ضيق التنفس، التعب، الورم في الساقين والأقدام، ارتفاع ضغط الوريد الرئوي، وتجمع السوائل في الرئتين والأنسجة الأخرى)، قد تشمل أعراض فشل عضله القلب الأخرى:

زيادة التعرق: قد تلاحظ زيادة في التعرق الليلي أو التعرق الزائد أثناء النشاط البدني الخفيف.

صعوبة في النوم: قد تعاني من صعوبة في النوم أو الاستلقاء بسبب ضيق التنفس أو الشعور بالاختناق عند الاستلقاء.

انتفاخ البطن: قد تشعر بانتفاخ في البطن نتيجة احتباس السوائل في الجسم.

فقدان الشهية: قد تفقد الشهية وتشعر بالشبع بسرعة نتيجة تراكم السوائل في الجهاز الهضمي.

ضعف العضلات: قد تشعر بضعف عام في العضلات وصعوبة في أداء الأنشطة اليومية.

ضربات القلب السريعة أو الشعور بالخفقان: قد تشعر بضربات القلب السريعة أو الشعور بالخفقان في الصدر.

دوخة أو إغماء: قد تعاني من دوخة مستمرة أو تشعر بالدوار وقد تفقد الوعي في حالات شديدة.

إذا كنت تشعر بأي من هذه الأعراض، فمن المهم مراجعة الطبيب للتشخيص الدقيق والعلاج المناسب. يجب أن يتم تقييم أعراضك وتاريخك الطبي بشكل كامل للوصول إلى تشخيص صحيح ووضع خطة علاج مناسب.

 

علاج فشل عضلة القلب

نعم، هناك علاجات متعددة لفشل عضلة القلب والهدف منها تحسين أعراض المرض وجودة الحياة وتقليل المضاعفات المحتملة. إليك بعض العلاجات المشتركة لفشل عضله القلب:

الأدوية: يتم استخدام مجموعة متنوعة من الأدوية لعلاج فشل عضلة القلب، بما في ذلك مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE inhibitors)، ومثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين II (ARBs)، ومدرات البول، ومثبطات بيتا (beta blockers)، ومثبطات الألدوستيرون (aldosterone antagonists)، ومضادات التخثر (anticoagulants) وغيرها. تختار الأدوية المناسبة حسب حالة المريض وتتطلب وصفة طبية.

التغييرات في نمط الحياة: يمكن أن تكون التغييرات في نمط الحياة مفيدة في إدارة فشل عضلة القلب. تشمل هذه التغييرات الإقلاع عن التدخين، وممارسة النشاط البدني المنتظم والمعتدل، واتباع نظام غذائي صحي قليل الصوديوم، والحفاظ على وزن صحي.

العلاج الجراحي: في حالات متقدمة من فشل عضلة القلب، قد يكون العلاج الجراحي ضروريًا. يمكن أن تشمل الإجراءات الجراحية زراعة جهاز تعويض القلب (قلب صناعي) أو عملية زراعة قلب.

العلاج بالأجهزة: يستخدم العلاج بالأجهزة لتعزيز وظيفة القلب وتحسين تدفق الدم. يشمل ذلك استخدام أجهزة تنظيم ضربات القلب (المثبتات القلبية) وأجهزة تنظيم تدفق الدم (أجهزة تدفق الدم المعززة).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى