حوادث

حملات تموينية مكبرة لضبط جرائم حجب السلع

حجب السلع ، حيث تواصل وزارة الداخلية المصرية جهودها المكثفة لحماية جمهور المستهلكين وإحكام الرقابة على الأسواق، وذلك من خلال شن حملات تموينية مكبرة لضبط الجرائم التموينية، خاصةً جرائم حجب السلع عن التداول لرفع أسعارها.

الحملات التموينية:

يوضح الاول أنه في إطار هذه الجهود، واصل قطاع الأمن العام والإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة، بالتنسيق مع مديريات الأمن، شن حملات تموينية مكثفة على مدار 24 ساعة، أسفرت عن ضبط 1358 قضية حجب سلع تموينية متنوعة.

تفاصيل الضبطيات:

  • تنوع السلع المضبوطة: شملت السلع المضبوطة مواد غذائية أساسية مثل الأرز والسكر والزيت والدقيق، بالإضافة إلى مواد أخرى مثل المنظفات والمواد البترولية.
  • طرق حجب السلع: تم ضبط السلع في أماكن مختلفة، منها مخازن ومحال تجارية وسيارات نقل.
  • الإجراءات القانونية: تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد جميع المخالفين، وتقديمهم إلى النيابة العامة للتحقيق.

أهمية هذه الحملات:

  • حماية المستهلكين: تُساهم هذه الحملات في حماية المستهلكين من جشع التجار والمحتكرين، وضمان حصولهم على السلع الأساسية بأسعار عادلة.
  • ضمان توافر السلع: تُساعد في ضمان توافر السلع الغذائية في الأسواق بكميات كافية.
  • مكافحة الاحتكار: تُساهم في مكافحة الاحتكار والمضاربة بأسعار السلع.
  • حماية الاقتصاد الوطني: تُساهم في حماية الاقتصاد الوطني من مخاطر السوق السوداء.

الجهود المستمرة:

تُؤكد وزارة الداخلية على استمرار جهودها لحماية جمهور المستهلكين ومكافحة الجرائم التموينية، وذلك من خلال تكثيف الحملات التموينية والرقابة على الأسواق.

ويوضح الأول أن هذه الحملات التموينية تُمثل رسالة قوية للمحتكرين والتجار المخالفين، وتُؤكد على حرص الدولة على حماية حقوق المستهلكين وضمان استقرار الأسواق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى