أحداث عربية وعالميةرئيسية

عواصم الثروة: المدن التي تُهيمن على عالم المليارديرات

تتوزع ثروات العالم بشكل غير متساوٍ، وتتركز أعداد هائلة منها في أيدي نخبة قليلة من الأفراد. تُعدّ المدن موطنًا لمعظم هؤلاء المليارديرات، حيث توفر بيئة مواتية للأعمال والفرص الاستثمارية المتنوعة، ناهيك عن أسلوب حياة راقي وجاذبية ثقافية عالمية.

إليك قائمة بأكبر 10 مدن من حيث عدد المليارديرات المقيمين فيها، وذلك حسب آخر إحصائيات عام 2024:

  1. نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية: تُعدّ نيويورك عاصمة المال والأعمال العالمية، ممّا يفسر وجود 119 مليارديراً يعيشون في أرجائها. تتمتع المدينة بوجود شركات عملاقة وقطاع مالي ضخم، ناهيك عن كونها مركزًا هامًا للتجارة والثقافة والابتكار.

  2. لندن، المملكة المتحدة: تأتي لندن في المرتبة الثانية بواقع 97 مليارديراً، وذلك بفضل موقعها المميز كمركز مالي عالمي وبوابة رئيسية للاستثمارات في أوروبا. تتميز المدينة بوجود بنية تحتية متطورة وقوانين تجارية ملائمة، ناهيك عن كونها وجهة جذابة للأثرياء من جميع أنحاء العالم.

  3. مومباي، الهند: تُعدّ مومباي عاصمة المليارديرات في آسيا، حيث تضم 92 مليارديراً. شهدت المدينة نموًا اقتصاديًا هائلاً خلال العقود الماضية، ممّا أدى إلى ظهور العديد من رواد الأعمال الأثرياء في قطاعات متنوعة مثل التكنولوجيا والعقارات والتصنيع.

  4. بكين، الصين: لا عجب أن تحتل بكين مكانة بارزة في قائمة المدن التي تضم أكبر عدد من المليارديرات، حيث يتواجد فيها 91 مليارديراً. تُعدّ بكين مركزًا اقتصاديًا وتجاريًا هامًا في الصين، وتشهد نموًا هائلاً في قطاعات مثل التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

  5. سان فرانسيسكو، الولايات المتحدة الأمريكية: تُعرف سان فرانسيسكو باسم “وادي السيليكون”، وهي موطن لأكبر شركات التكنولوجيا في العالم. يتواجد في المدينة 88 مليارديراً، ممّا يجعلها مركزًا هامًا للثروة والابتكار في العصر الرقمي.

  6. شنغهاي، الصين: ثالث مدينة صينية في القائمة، حيث تضم 87 مليارديراً. تُعدّ شنغهاي مركزًا ماليًا وتجاريًا هامًا في شرق آسيا، وتتمتع بوجود بنية تحتية متطورة واقتصاد متنوع.

  7. هونج كونج، الصين: على الرغم من التحديات السياسية الأخيرة، لا تزال هونج كونج مركزًا ماليًا جاذبًا للمليارديرات. يتواجد في المدينة 71 مليارديراً، ممّا يجعلها واحدة من أغنى المدن في العالم.

  8. لوس أنجلوس، الولايات المتحدة الأمريكية: تُعرف لوس أنجلوس بهوليوود وصناعة الترفيه، ولكنها تضم أيضًا 66 مليارديراً. تُعدّ المدينة مركزًا هامًا للأعمال في قطاعات متنوعة مثل العقارات والزراعة والتصنيع.

  9. سنجافورة: تُعدّ سنجافورة مركزًا ماليًا وتجاريًا هامًا في جنوب شرق آسيا، وتضم 63 مليارديراً. تتمتع المدينة ببيئة سياسية مستقرة واقتصاد قوي، ممّا يجعلها وجهة جذابة للمستثمرين من جميع أنحاء العالم.

  10. زيورخ، سويسرا: تُعرف زيورخ بكونها مركزًا ماليًا عالميًا هامًا، وتضم 56 مليارديراً. تتمتع المدينة ببيئة سياسية مستقرة واقتصاد قوي، ناهيك عن كونها وجهة جذابة للأثرياء بفضل نظامها الضريبي المميز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى