رئيسيةمنوعات وغرائب

الإسراء والمعراج: رحلةٌ إلهيةٌ عبر الزمان والمكان

يُعدّ الإسراء والمعراج من أهم الأحداث في السيرة النبوية الشريفة، حيثُ أسري الله بنبيه محمد ﷺ من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى بالقدس، ثم عرج به إلى السموات العلا، في ليلةٍ واحدةٍ من السنة الحادية عشرة من البعثة النبوية.

ما هو الإسراء والمعراج؟

1. الإسراء:

يوضح الأول أن  الاسراء هو رحلةٌ جسديةٌ ونفسيةٌ قام بها النبي محمد ﷺ من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى بالقدس، على دابةٍ تُسمّى البراق، برفقة جبريل عليه السلام.

2. المعراج:

هو صعودٌ روحيٌّ للنبي محمد ﷺ من المسجد الأقصى إلى السموات العلا، حيثُ لقي الأنبياء والرسل، وفرضت عليه الصلاة الخمس.

أهم الأحداث في رحلة الإسراء والمعراج

  • الإسراء من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى

في ليلةٍ مباركةٍ، أسري الله بنبيه ﷺ من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى بالقدس، على دابةٍ تُسمّى البراق، برفقة جبريل عليه السلام.

  • الصلاة بالأنبياء في المسجد الأقصى

وصل النبي محمد ﷺ إلى المسجد الأقصى، وصلى بالأنبياء والرسل إمامًا.

  • المعراج إلى السموات العلا

بعد الصلاة بالأنبياء، عرج بالنبي محمد ﷺ إلى السموات العلا، حيثُ لقي الأنبياء والرسل، وفرضت عليه الصلاة الخمس.

  • رؤية الجنة والنار

في رحلة المعراج، رأى النبي محمد ﷺ الجنة والنار، وعاين ما أعدّه الله تعالى لعباده من ثوابٍ وعقاب.

دلالات ومعاني رحلة الإسراء والمعراج

  • تأكيد قدرة الله تعالى:

تُعدّ رحلة الإسراء والمعراج من أعظم معجزات النبي محمد ﷺ، وتُؤكّد على قدرة الله تعالى على كل شيء.

  • تعزيز إيمان المؤمنين:

تُعزّز رحلة الإسراء والمعراج إيمان المؤمنين بالله تعالى ورسوله محمد ﷺ، وتُثبت صحة نبوته.

  • ربط المسجد الحرام بالمسجد الأقصى:

تُربط رحلة الاسراء والمعراج بين المسجد الحرام بمكة والمسجد الأقصى بالقدس، وتُؤكّد على أهمية المسجد الأقصى في الإسلام.

يوضح الاول أن رحلة الاسراء والمعراج تُعد من أهم الأحداث في السيرة النبوية الشريفة، حيثُ تُؤكّد على قدرة الله تعالى، وتعزّز إيمان المؤمنين، وتُربط بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى